No Comments

معاً لحماية الطبقة الوسطى المتجهة نحو الإنهيار

رامي يزبك

من الواضح الآن أن الوضع يزداد صعوبة وإن اقتصاد البلاد يزداد سوءًا يوماً بعد يوم. وندرك أيضاً أن القطاع العقاري مرتبط ارتباطًا وثيقًا بالقطاع المالي

لهذه الأسباب، وفي محاولة للتغلب على هذه الأزمة، علينا أن نعي أن المشكلة الحقيقية هي سعر الصرف من الليرة اللبنانية إلى الدولار الأمريكي وانعدام السيولة في المصارف

لذلك، وللحدّ من تأثير هذه القضايا، علينا تقسيم المخاطرعن طريق الشراء والبيع في القطاع العقاري في محاولة لحماية الطبقة الوسطى المتجهة نحو الإنهيار والتي لها أهمية ودور فعّال في جميع أنحاء العالم

كيف يمكننا أن نفعل ذلك؟ يجب تشجيع الرأسماليين على استثمار أموالهم بدلاً من الاحتفاظ بها في حساباتهم المصرفية. بهذه الطريقة يتم تقسيم الأموال إلى حسابات مختلفة بدلاً من الاحتفاظ بها في حساب واحد، وبدورها ستقلل هذه الاستثمارات من مخاطر كلا الطرفين

أمّا فيما يخصّ السعر العقاري، فكلّما حافظنا على العرض والطلب، ستبقى أسعار العقارات كما هي ونحافظ بذلك على قيمة الاستثمارات بين الأموال في المصارف والأموال في القطاع العقاري

لمعرفة المزيد من التفاصيل عن طرق الإستثمار الصجيج والتسهيلات التي يمكن لشركة يزبك العقارية تقديمها لك، إتصل بنا على الأرقام التالية‎

T/F: +961 9 93 35 39 M: +961 76 93 39 53

Comments (0)